الحوثيون يتهمون عشرات البرلمانيين “بالخيانة”

الحوثيون يتهمون عشرات البرلمانيين “بالخيانة”

تسريبات يمنية-صنعاء:

صوّت مجلس النواب الخاضع لسيطرة الحوثيين بصنعاء، على إسقاط عضوية 39 عضوًا في المجلس بتهمة “الخيانة”.

وأشارت وكالة “سبأ” التابعة لجماعة الحوثي إلى أن البرلمانيين المتهمين، شاركوا بتأييد “دول العدوان”، وهو الوصف الذي تطلقه للجماعة على “التحالف العربي”.

ونشرت الوكالة أسماء الأعضاء الذين تم التصويت لإسقاط عضويتهم في البرلمان اليمني.

كان البرلماني، شوقي القاضي، قد أشار في تغريدةٍ على “تويتر”، إلى أن الحوثيين يفرضون إقامة إجبارية على نسبة كبيرة من أعضاء مجلس النواب بصنعاء.

واستدل البرلماني القاضي بالصور المتداولة لعضو مجلس النواب حضر جلسات برلمان صنعاء وهو خاضع لأجهزة صحية.

يذكر أن ناشطين تداولوا صورًا قالوا إنها لأحد أعضاء برلمان بصنعاء، حيث يظهر مسلحون حوثيين وهم يقتادونه على كرسي متحرك لإرغامه على حضور جلسة برلمانية.

وأشاروا إلى أن ذلك العضو يعاني مرضًا شديدًا واعتذر عن الحضور، إلا أن مسلحين حوثيين أرغمونه على الحضور تحت تهديد السلاح، وقاموا بحمله على كرسي متحرك، حد قولهم.

ومنذ سبتمبر 2014، لم يتمكن مجلس النواب اليمني من الالتئام، حيث انقسم إلى قسمين، احدهم استمر بتنفيذ جلساته في صنعاء تحت سيطرة الحوثيين، والاخر تابع للحكومة اليمنية نفذ جلسة واحدة له في سيئون قبل اكثر من عامين.