مديرية المعافر: لقاء توعوي حول أهمية الأوقاف ودور رجال الشرطة في حمايتها

مديرية المعافر: لقاء توعوي حول أهمية الأوقاف ودور رجال الشرطة في حمايتها


========
إعلام الأوقاف
21 اكتوبر 2021م

برعاية معالي وزير الأوقاف والإرشاد الشيخ محمد شبيبة، ومحافظ محافظة تعز نبيل شمسان..

أقام مكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظة تعز والسلطة المحلية بمديرية المعافر، صباح اليوم الخميس، في مدينة النشمة، لقاءاً توعوياً مع عدد من رجال الشرطة و الأمناء الشرعيين في مديرتي المعافر والمواسط، وذلك للتعريف بأهمية الأوقاف والأحكام الشرعية والقانونية المتصلة بها، ودور رجال الأمن في حمايتها. 

يأتي ذلك في إطار الجهود التي يبذلها مكتب الأوقاف والإرشاد في محافظة تعز للتوعية بالوقف، والتي دشنها في أكثر من جهة، ومنها الأجهزة الأمنية بالتعاون والتنسيق مع الإدارة العامة لشرطة تعز، حيث شارك في المرحلة الأولى من التوعية الوقفية لرجال الأمن خلال الشهرين الماضيين  عدد كبير من منتسبي الشرطة في مديريات المدينة ومديريات صبر الموادم ومشرعة وحدنان والتعزية. 

وفي اللقاء أكد الأستاذ عادل المشمر مدير عام مديرية المعافر رئيس المجلس المحلي، على أهمية هذا اللقاء في ترسيخ الوعي القانوني للأوقاف لدى رجال الأمن كجهة ضبطية،  والأمناء الشرعيين كونهم جهة التوثيق الأولى ودورهم مهم في الحفاظ على الوقف.

من جهته ثمن القاضي خالد البركاني مدير عام مكتب الأوقاف والإرشاد في محافظة تعز، إقامة هذا اللقاء، وعبر عن شكره لقيادة السلطة المحلية والأجهزة الأمنية في مديرية المعافر لجهودهم المبذولة في التنسيق المستمر والتعاون المشترك مع مكتب الأوقاف، في الحفاظ على الأوقاف.  كما تقدم بالشكر للقاضي عقيل الزبيري رئيس قلم التوثيق بمديربتي المعافر والمواسط، والقاضي علي هزاع مسؤول الأمناء الشرعيين في مديرتي المعافر والمواسط، وللأمناء الشرعيين على حضورهم وتلبيتهم الدعوة وتفاعلهم مع مثل هذه اللقاءات التي تعزز أهمية التواصل للعمل المشترك في حماية الاوقاف باعتباره حق لله وحده.


وتطرق البركاني في كلمته الى أهمية الوقف والجانب القانوني المتعلق به، مستعرضا الجهود التي يقوم بها المكتب في سبيل الحفاظ على الأوقاف، وأهم العوائق في ذلك.. داعيا إلى تكثيف الجهود بغية حماية الوقف من أي اعتداء أو تلاعب وتحايل أيا كان. 


كما أكد مدير الأوقاف على أن الأمناء الشرعيين في ثغرة مهمة، وأي تلاعب أو تهاون أو تجاوز للصلاحيات في الوثائق الوقفية، علاوة على أنها جريمة قانونية، فهو اثم كبير. كما أنها تنعكس سلبا على المجتمع وتفتح بابا من الاشكالات والتنازع الوقفي. داعيا الأمناء إلى أن يتقوا الله في الوقف. مشددا على عدم تحرير أي تنازلات أو تصرفات أو تقييم في أملاك الوقف الا بإذن مسبق من مكتب الأوقاف المخول قانونا في ذلك. 
 

من جهته أكد  مدير أمن مديرية المعافر المقدم خالد حسن ناجي، تعزيز التنسيق والشراكة مع مكتب الأوقاف في حماية أملاك الوقف ومنع أي استحداث وضبط المعتدين والتحقيق معهم واحالتهم للجهات المختصة.


عقب ذلك جرى طرح بعض الأسئلة من الحضور وتم الرد عليها ومناقشتها وايضاحها.

حضر اللقاء مدير الشئون المالية والإدارية بمكتب الاوقاف والارشاد بالمحافظة  الاستاذ عبده علي الفارعي  ، ومدير الأعيان رشاد العبداني.