وكيل جهاز الأمن السياسي يعزي ويرثي الشهيد القائد ناصر الذيباني

وكيل جهاز الأمن السياسي يعزي ويرثي الشهيد القائد ناصر الذيباني

أرسل اللواء نورالدين اليامي وكيل جهاز الأمن السياسي برقية عزاء إلى أسرة وذوي الشهيد اللواء الركن ناصر الذيباني (أبو منير) رئيس هيئة العمليات الحربية في وزارة الدفاع.

وعبّر اللواء اليامي من خلال برقيته عن فخره الشديد بالشهيد الذيباني الذي استشهد وهو يذود عن دينه ووطنه والدفاع عن الجمهورية من خلال مواجهة مخلفات الإمامة والسرطان الذي يحاول ضرب الوطن المتمثل بجماعة الحوثي الإجرامية.

وقال وكيل جهاز الأمن السياسي في برقيته إن الحزن قد اختلط بالفخر بهذه القامة الوطنية السامقة التي لم تدع موقفا قتاليا إلا وشاركت فيه.

وأكد اللواء اليامي إن الجميع يشهد ببسالة الشهيد ومقارعته لأعداء الوطن ومواجهتهم في ميادين القتال وإلحاق الهزيمة بهم، فقد كان للشهيد الفضل بعد الله في استعادة العديد من المناطق من أيدي المليشيات الحوثية منذ بدء الحرب، وقد كان من أوائل من واجهوا هذه الجماعة انطلاقا من قناعته الوطنية الرافضة للإمامة ومخلفاتها.

وفي البرقية رثى اللواء اليامي شهيد الوطن اللواء الركن ناصر الذيباني قائلا " أبو منير فارقتنا في أحلك الظروف وأشدها..

كنت وحدك جيشا في ظل تخاذل الكثيرين وتآمر القريب والبعيد،  فاختارك الله شهيدا مجيدا في عليين عندمليك مقتدر..

لقد تحجر الدمع في العين لرحيلك، فرحيلك فاجعة أدمت قلوبنا، ولا نقول إلا مايرضي ربنا إنالله وإنا إليه راجعون"

وكان الشهيد القائد ناصر الذيباني (أبو منير) أحد أهم القيادات رفيعة المستوى في وزارة الدفاع، وقد قاد العديد من المعارك ضد المليشيات الحوثية التي انتهت بانتصار الجيش واستعادة الكثير من المناطق المهمة.