نشطاء ومراقبون يوجهون رسالة الى مجلس القيادة الرئاسي بشأن تصرفات ابو دنيا التي تستهدف الصف الجمهوري

نشطاء ومراقبون يوجهون رسالة الى مجلس القيادة الرئاسي بشأن تصرفات ابو دنيا التي تستهدف الصف الجمهوري


وجه مجموعة من النشطاء والمراقبون رسالة الى مجلس القيادة الرئاسي بشأن تصرفات ابتسام ابودنيا التي تسعى لشق الصف الجمهوري وتشوية مخرجات مؤتمر الرياض حيث رصد محرر موقع تسريبات تلك الرسائل التي أطلقت في مواقع التواصل الاجتماعي. 

نص الرسالة 

(الى مجلس القيادة الرئاسي مع التحية..هكذا توعدت ابتسام ابودنيا في تصرف مريب-لكنه غير غريب-عليها،وفي هكذا توقيت حساس بات فيه كل اليمنيين ينظرون الى المجلس الرئاسي- كليلة القدر- هددت الناشطة المثيرة للجدل" ابتسام ابودنيا" بكشف ماوصفته(بالمستور) عن مجلس القيادة الرئاسي بعد 100 يوم من أداء اليمين الدستورية.

متوعدة (بنشر الغسيل) حسب قولها والتي تكررت في عبارات ومنشورات مشابهة تتهم فيها قيادة المجلس الرئاسي المدعوم دولياً واقليمياً باقصاء تهامة تارة وبالاستحواذ على المناصب من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي في هيئة التشاور والمصالحة تارة اخرى وادعاءات أخرى.

يأتي هذا ضمن حملة ممنهجة تديرها ابتسام ابودنيا "كانت قد بدأتها بعد ساعات فقط من صدور قرار تعيين المجلس الرئاسي واختتام حوار الرياض" لاستهداف الجهود الحثيثة لتوحيد الصف الجمهوري.وهي اليوم تكررها بعد ايام قليلة على التئام المجلس الرئاسي والسلطة التشريعية في عدن وآداء اليمين الدستورية وبداية مزاولة عمل المجلس من ارض الوطن.. 

وقد حذر ناشطون وحقوقيون واعلاميون وممثلي مجتمع مدني من استمرار خطاب الكراهية التي تتبناه ابتسام أبودنيا وغيرها والذي سيؤدي إلى تأجيج الصراعات التي لا تمكن السيطرة عليها أو الحد من آثارها.

وطالبوا المجلس الرئاسي القيادي باتخاذ اجراءات رادعة لوقف تلك الإساءات والتعامل بجدية وحزم مع كل من يبث خطاب الكراهية والتحريض الممنهج والمتعمد لافشال مخرجات الرياض.ولوضع العراقيل امام المجلس الرئاسي الذي بات أمل الجميع بعد الله سبحانه للخروج بالبلد الى بر الامان،خصوصا في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ اليمن(التي تتطلب مسئولية وطنية ويقظة اجتماعية لتعزيز الشراكة الوطنية 

وضرورة ترشيد الخطاب الإعلامي والسياسي والابتعاد عن الخطابات والشعارات الاستفزازية ونشر الأكاذيب والتطاول المسيء لليمنيين)..هذا وقد اشار مراقبون الى ان تصريحات المدعوة ابتسام ابودنيا يفترض ان تصدر من ناشطي الطرف المعادي للمجلس الرئاسي وليس من اوساط محسوبة عليه.مشيرين الى ان تخرصات وتحريضات ابودنيا"المشبوهة" تتكامل كليا مع الجهود المعادية الرامية لإفشال المجلس الرئاسي ومشروعه الوطني الذي جاء حصيلة نضال طويل وتضحيات كبيرة لكل الاطراف المنضوية تحت شرعية المجلس الرئاسي).