المشاركون في البرنامج الصيفي يزورن مكتبة السعيد للعلوم والثقافة

المشاركون في البرنامج الصيفي يزورن مكتبة السعيد للعلوم والثقافة


الإثنين ٢٠ يونيو ٢٠٢٢


برعاية الأستاذ نايف البكري وزير الشباب و الرياضة و محافظ محافظة تعز الأستاذ نبيل شمسان زار المشاركون في البرنامج الصيفي للأندية الرياضية ، اليوم الإثنين، مكتبة السعيد للعلوم والثقافة، أحد أبرز المعالم الثقافية في مدينة تعز. 

 

وتأتي الزيارة ضمن الأنشطة الثقافة الهادفة إلى تعزيز الثقافة والوعي لدى النشء والشباب بأهمية القراءة، ودورها في صناعة الحضارات وتقدم الشعوب وحب الأوطان. 


وفي كلمة له أمام المشاركين أشار رئيس اللجنة الفنية للبرنامج الصيفي أحمد جبارة إلى دور المكتبة الريادي والهام في حياة الشعوب والحاجة إلى استعادة الكتاب لمكانته الطبيعية. 


وقال جبارة نحن أمة اقرأ ولكن للأسف لم نعد نقرأ ، فعلى سبيل المثال، الأدب يعتبر هو الصورة الجميلة للأمم والكتاب سجل هذه الصورة وهو ما يوثق ذلك ويشهد عليه. 


وعرف جبارة المشاركين بتاريخ المكتبات منذ القدم وحتى اللحظة، ودورها في الحفاظ على التراث الانساني، وسرد بالتفصيل أنواع المكتبات وواجباتها وطرق الأرشفة والتفنيد. 


من جهته أكد رئيس إتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين نائب رئيس اللجنة الفنية للبرنامج الصيفي الأستاذ نبيل الحكيمي، إن المطالعة والقراءة تجعل المرء قادرًا على إتخاذ القرار المناسب، بناء على خلفية ما يملكه من إطلاع ومعرفة، منوها إلى أن الإنترنت لا يغني الجميع عن الكتاب أبدًا حتى رائحة الكتب لها مفعول السحر عند عشاق ومدمني القراءة .


وكان عضو اللجنة الفنية للبرنامج الصيفي الأستاذ أحمد الجبري، قد تحدث عن أن القراءة هي المقياس الحقيقي لتقدم وتأخر الأمم، فتلك المتقدمة قرأت واستفادت وأعطت عكس الأخرى. 


هذا وطاف المشاركون في اقسام المكتبة للتعرف على مقتنايتها الثقافية واجنحتها المتعددة، التي تحتوي على جميع التخصصات.