*نساء الخير والاعمال اليمنيات، يوجهن دعوة عاجلة لدعم المؤسسة ومرضى السرطان

*نساء الخير والاعمال اليمنيات، يوجهن دعوة عاجلة لدعم المؤسسة ومرضى السرطان


القاهرة 

قامت اليوم مجموعة، من سيدات الخير والاعمال اليمنيات، بزيارة الى المؤسسة اليمنية لدعم مرضى السرطان بالقاهرة، وكان في استقبالهن الاستاذ محمد اليافعي مدير عام المؤسسة،والدكتور مطهر الريدي، واللذان قدما شرحا مفصلا عن المؤسسة والخدمات التي تقدمها لمرضى السرطان اليمنيين، واصطحبا الزائرات، الى أقسام المؤسسة وللسكن الخاص بها " دار الحياة"، وقد اثار اعجاب وتقدير الزائرات، ما شاهدنه عن قرب من اهتمام ورعاية لمرضى السرطان، معربات عن شكرهن وتقديرهن البالغين للقائمين على المؤسسة، والاهتمام الكبير الذي يولونه للمرضى. وعلى وجه الخصوص الاستاذ محمد اليافعي، مدير المؤسسة، الذي ترجم من وفي موقعه جدارة المسؤولية، وسمو معاني الخير، والاخلاق.


هذا وقد وجهن سيدات الخير والاعمال اليمنيات نداء الى كل رجال وسيدات الخير، والاعمال، الى المساهمة في مد يد العون لمرضى السرطان، والى مساندة المؤسسة اليمنية لدعم مرضى السرطان، في هذه المهمة الانسانية والوطنية النبيلة، كما طالبن الناشطين ووسائل الاعلام الى كل من وفي مجاله، وحسب استطاعته. الى دعم مرضى السرطان، ونقل معاناتهم، وتسيلط الاضواء عليها، وعلى الدور الذي تقوم به المؤسسة.


وعقب الزيارة دعت منى لقمان، مديرة مؤسسة الغذاء من اجل الانسانية، اهل الخير ورجال الاعمال، والمنظمات الدولية، الى القيام بواجبهم الانساني، تجاه مرضى السرطان في اليمن، وزيادة الدعم لهذه الفئة الاشد معاناة، خصوصا في ظل هذه الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا جراء الحرب.

وقالت لقمان الفائزة "بجائزة السلام وحقوق الانسان الدولية" اثناء زيارتها اليوم لمؤسسة اليمن لرعاية مرضى السرطان في القاهرة: "نشكر، ونثمن عاليا، ونحيي الجهود التي تبذلها المؤسسة اليمنية لدعم مرضى السرطان. وكذا جهود كل رجال المال والاعمال، والخير الذين يدعمون مرضى السرطان، وفي المقدمة الحاج عبدالواسع هائل"


واضافت "  مع تزايد حالات المرضى الوافدين الى جمهورية مصر العربية، والضغط الحاصل على مؤسسة اليمن لرعاية مرضى السرطان، فان ثمة مسؤولية مجتمعية وحكومية وانسانية دولية، تستدعي تظافر الجهود لتمكين المركز من التوسع واستيعاب وتقديم خدماته لحالات مرضى السرطان التي تشهد ارتفاعا واقبالا متزايدا"


معربة والفريق الزائر عن بالغ شكرهن وتقديرهن وكل الشعب اليمني، لقيادة جمهورية مصر العربية، على كل المواقف النبيلة، والتسهيلات التي يحصل عليها اليمنيين في مصر، والتي تعمق اواصر المحبة والاخوة، وتخلدها في وجدان كل ابناء اليمن.