الناشطة البيئية ارتفاع القباطي في كلمتها أمام المؤتمر الدولي للمرأة القيادية (المساعدات ليست حلاً والأزمة مستمرة بإستمرار الحرب ويجب أن تنتهي)

الناشطة البيئية ارتفاع القباطي في كلمتها أمام المؤتمر الدولي للمرأة القيادية (المساعدات ليست حلاً والأزمة مستمرة بإستمرار الحرب ويجب أن تنتهي)


عمان - بلال عليان

في كلمة لها أمام المؤتمر الدولي الثاني عشر للمرأة القيادية والريادية الذى تنظمه مؤسسة صناع التغيير ومؤسسة صناع الحكمة في العاصمة الأردنية عمان أشادت الناشطة البيئية والإنسانية المهندسة ارتفاع القباطي بدور المرأة اليمنية وتحملها الأعباء في مواجهة ظروف الحرب والحصار ووقوفها في الخطوط الأمامية في مواجهة التغير المناخي وحماية البيئة وتوزيع الغذاء والدواء . 


كما عبرّت القباطي عن إعتزاز المرأة اليمنية بالعادات والتقاليد الأصيلة وأشادت صلابة المرأة اليمنية أمام كل التحديات في مجتمع ذكوري متسلط إلا أن العزيمة القوية لم تثنيها عن تحمل مهامها تجاه وطن تتجاذبه الصراعات . 


وفي كلمتها أكدت القباطي أن الأزمة مستمرة ولن تنتهي إلا بإنهاء الحرب والحصار  ودعت جميع أطراف الحرب ومن يدعمهم وتقديم التنازلات والعمل بالحكمة من أجل وطن تحمل المزيد من الصعاب والمعاناة وعلى الجميع أن يعي ذلك وآن الأوان أن تفتح صفحة جديدة من التوافق والسلام . 


وأضافت في كلمتها  أن الأمل عاد مجدد لتمكين النساء بقيادة د. رشاد العليمي وأنه ولأول مرة يتم تعين قاضية في مجلس القضاء الأعلى  وهذا يعد خطوة مبشرّة في تمكين المرأة اليمنية ونأمل أن تتغير معادلة الإقصاء والتهميش والنظرة السلبية تجاه المرأة وقدراتها في إدارة جميع الأعمال إلى جانب اخيها الرجل .


وفي كلمة له أشاد الدكتور محمد خليفة رئيس مؤسسة صناع التغيير بالجهود التي تبذلها المرأة اليمنية عموما والمهندسة ارتفاع القباطي خصوصا حيث حملت على عاتقها وعملت بكل جهد وتحملت العديد من المخاطر اثناء أداء مهامها الإنسانية والبيئية وصلت لحد محاولة للقتل والتهديد وتم تكريمها من قبل إدارة المؤتمر تقديرا لتلك الجهود .


الجدير بالذكر أن المؤتمر يعقد في العاصمة الأردنية عمان ويستمر  فعالياته في الفترة من 28 إلي 31 من شهر أغسطس الجاري وتشارك فيه عدد 200 إمرأة قيادية من مختلف الدول العربية تم إختيارهن في فعاليات ومنافسات سابقة نظمتها مؤسسة صناع التغيير .