قوات الجيش اليمني تكبد المليشيات السلالية خسائر فادحة .. ورجال القبائل تواثل توافدها الى مناطق قبائل آل عوض وآل الاصبحي (تفاصيل) 

قوات الجيش اليمني تكبد المليشيات السلالية خسائر فادحة .. ورجال القبائل تواثل توافدها الى مناطق قبائل آل عوض وآل الاصبحي (تفاصيل) 

خاص :

على وقع ضربات عسكرية موجعة تتلقاها مليشيات الحوثي الإنقلابية ، تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من تحرير مناطق واسعة في جبهة قانية وصولا إلى مشارف الوهبية في مديرية السوادية بمحافظة البيضاء ، بالتزامن مع اعلان مشائخ والقبائل النفير العام والحرب الشاملة ضد مليشيات الحوثي الإنقلابية بهدف تحرير المحافظة من عناصر ومشرفي السلالة الهاشمية. 


وفي هذا السياق ، تجاوب مشائخ وأعيان قبائل البيضاء مع دعوات النفير العام واعلان الحرب ضد المليشيات السلالية التي اعلن عنها القيادي البارز في حزب المؤتمر الشعبي العام الشيخ "ياسر العواضي" عقب ارتكاب مليشيات الحوثي الإنقلابية العيب الأسود والجريمة النكراء بحق الشهيدة جهاد الاصبحي في منزلها بمديرية الطفة بمحافظة البيضاء .
 
ووفقا لمصادر ميدانية قبلية ، اكدت ان حشود القبائل تتوافد تباعا ، من "الجريبات" و"ال ردمان" الى منطقة "آل عواض" مؤكدة أن الشيخ خالد أحمد عبدربه العواضي إبن الشيخ الشهيد الثائر أحمد عبدربه العواضي وصل من الجريبات آل عواض إلى ردمان آل عواض ومعه مئات من رجال القبائل ، استجابة لدعوات النكف القبلي التي اطلقها الشيخ ياسر العواضي ومشائخ قبائل الاصبحي في البيضاء .

فيما أعلنت قبائل "آل حميقان" وقوفها بسلاحها ورجالها مع كل مظلوم في محافظة البيضاء ، مطالبة الجميع بالوقوف صفا واحدا بعد أن اتضحت الصورة للجميع عن حقيقة المليشيا الحوثية الإرهابية ومن يساندها ، داعية كل رجال القبائل الى تلبية الداعي والاستجابة العاجلة والإيجابية مع دعوات الشيخ ياسر العواضي ومشائخ الاصبحي ، للنفير العام والتحشيد المسلح لتطهير المحافظة من عناصر ومشرفي الحوثي . 

من جهته، أكد رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير عزيز أمس (الإثنين)، أن الجيش اليمني سيقدم كل العون لأحرار اليمن ضد الحوثي، موضحا أن ذلك يأتي من منطلق أنه مسؤول عن أمن واستقرار اليمن أرضا وإنسانا. جاء ذلك في رده على تغريدة لمستشار الرئيس اليمني أحمد بن دغر، الذي طالب الجيش برفع الجاهزية ودعم انتفاضة قبائل البيضاء بقيادة ياسر العواضي ضد مليشيا الحوثي.

الى ذلك قال رئيس "تحالف قبائل البيضاء" الشيخ "صالح بن احمد الرصاص" في بيان له "إننا نعلن موقفنا التام والصارم في رفض ما تتعرض له المحافظة وأبناءها من جرائم من قبل مليشيات الحوثي الانقلابية منذ خمس سنوات والتي آخرها قتل امرأة عفيفة طاهرة داخل منزلها وهي الشهيدة جهاد الأصبحي رحمها الله والتي اقدمت عناصر جماعة الحوثي بمهاجمة بيتها وبعد هروبها من البيت إلى سطح البيت تابعوها وقتلوها عنوة واصبحت وصمة عار وشرف على كل قبائل البيضاء".

وقال الشيخ الرصاص "نعلن للجميع أن بعد الشرف والعار لن تكون حياتنا إلا في جبهاتنا ضد جماعة الحوثي حتى يتم تطهير المحافظة منهم ؛ وندعو كافة أبناء قبائل البيضاء وما جاورها للتوجه إلى الجبهات بعدتها وعتادها والله ناصرنا وناصر كل صاحب حق" موجها شكره لكل من بادر ودعاء للموقف وعلى رأسهم الشيخ ياسر العواضي والشيخ الخضر الأصبحي ولن نخذل ارضنا وعرضنا بعون الله".

مؤكدا ان مشائخ ورجال البيضاء لن يكونوا إلا لُحمة واحدة تحمل هم واحد وهدف واحد وهو الثأر للشهيدة ولكل من سبقها من الشهداء ولن نقبل أو نتراجع الا بخروج هذه المليشيات الانقلابية من المحافظة ، وقال : كما ننوه أننا لن نستغني عن المواقف الصادقة معنا سوى من رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي أو التحالف العربي الشقيق.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن رجال القبائل ما تزال تتوافد الى مناطق قبائل آل عوض وآل الاصبحي ، تلبية لدعوة النكف القبلي ، بالتزامن مع معارك عسكرية عنيفة تخوضها قوات الجيش الوطني في البيضاء ، التي اعلنت عن مصرع القيادي الحوثي البارز "حسين الريامي" وعدد من مرافقيه خلال محاولة تسلل أفشلتها قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهة منطقة الوهبية بمديرية السوادية بالمحافظة  .