الصحفي الغباري يكشف بالوثائق حقائق ضلوع إيران وعبر خلاياها الحوثية في نقل وباء كورونا الى اليمن

الصحفي الغباري يكشف بالوثائق حقائق ضلوع إيران وعبر خلاياها الحوثية في نقل وباء كورونا الى اليمن

اكد الكاتب والصحفي المعروف سام الغباري، أن إيران هي من تعمدت نقل وباء كورونا الى اليمن، وذلك عبر خلاياها الحوثية التي عادت مؤخرا الى العاصمة صنعاء.

واوضح الغباري في تغريدة على صفحته بموقع تويتر: أن عملية نقل وباء كورونا من ايران الى اليمن تم عبر عناصر السلالة الهاشمية المنحدرين من عائلات «العماد - الجنيد - الوجيه»، لافتا الى ان اليمنيين جميعاً يدركون جيدا حقيقة ارتباطهم بطهران.

واشار الصحفي الغباري في تغريدته الى أن مسألة تعمد ايران نقل الوباء الى اليمن، جاءت بعد ان قامت بنقل هذا الوباء ‎القاتل إلى ‎لبنان، وهو الأمر الذي وكشفته قناة «BBC» الإخبارية عبر تحقيق صحفي مفجع نشرته في وقت سابق.

وارفق الغباري تغريدة بعدد اربع وثائق رسمية اثنتان منها عبارة عن كشف رسمي صادر عن وزارة الصحة التابعة لمليشيا الحوثي الانقلابية، يتضمن اسماء الاشخاص الذين خضعوا لفحص كورونا، وتبين ظهور عدد اربع حالات اصابة مؤكدة بالفايروس ثلاث منها في مستشفى الكويت بالعاصمة صنعاء، والحالة الرابعة موجودة في مستشفى جبلة بمحافظة أب.

الوثيقتان الاخريتان رسميتان ايضا صادرتان عن وزارة الصحة التابعة لمليشيا الانقلاب الحوثية، وهما عبارة عن نموذجي استقصاء لحالة كورونا لشخصين: الاول يدعى احمد حسين الجنيد، والآخر يدعى علي يحيى العماد .. وكلاهما من ابناء السلالة الهاشمية، الامر الذي يؤكد روايته بأن الوباء انتقل الى اليمن عبر هؤلاء الاشخاص الذين عادوا الى صنعاء مؤخرا قادمين من طهران.

ويأتي كشف الكاتب الصحفي سام الغباري لهذه الحقائق الخطيرة في وقت لا تزال مليشيا الحوثي الانقلابية تتستر وتتكتم عن عملية تفشي الوباء في العاصمة صنعاء وجميع المناطق الخاضعة لسيطرتها .. وذلك وسط إستنكار واستهجان مختلف الاوساط المحلية، حيث اعتبر العديد من السياسيين والناشطين والمراقبين انمار المليشيا للوباء وتكتمها عليه محاولة متعمدة منها لنشره على اوسع نطاق في الساحة اليمنية.