في الذكرى الثانية لإستشهاد نجله  المناضل باجيل يؤكد: ستستمر تضحياتنا لإستعادة الوطن

في الذكرى الثانية لإستشهاد نجله المناضل باجيل يؤكد: ستستمر تضحياتنا لإستعادة الوطن

تسريبات يمنية - متابعات خاصة :

يصادف في الخامس عشرمن ديسمبرالجاري الذكرى الأولى لرحيل الشهيد "علي ناصرباجيل" وعدد من رفاقه الأبطال.

وقال نائب رئيس مجلس النواب اليمني المناضل الشيخ "ناصرمحمد باجيل"،أن«هذه الذكرى العظيمة والأليمة بذات الوقت لن تزيده إلا إيماناً وثباتاً لبذل المزيد من التضحيات من أجل إستعادة مجد الوطن».

وأضاف باجبيل في منشور كتبه على صفتحه بموقع التواصل الإجتماعي"فيسوك"،أنه «من الميدان سنضحي وسنزيد بأنفسنا وأبناءنا أولاً،وليس من وسط الكهوف والجحور»، فمن وجهة نظر المناضل ناصر باجيل،فإن «الميدان للرجال الأبطال ،أما الكهوف فهي مكان خفافيش الظلام التي تخشى على ذاتها حتى من ضوء الشمس».

وكان الشهيد "علي ناصر باجيل" وهو نجل الشيخ " ناصر محمد باجيل" قد إستشهد العام الماضي وهو يقاتل في صفوف المقاومة الوطنية حراس الجمهورية في جبهة الساحل الغربي،وأعتبرت قيادات وطنية إستشهادة خسارة كبيرة للوطن .