بيان صادر عن قبيلة أرحب بخصوص قضية وكيل أمانة العاصمة الأستاذ عبدالكريم ثعيل

بيان صادر عن قبيلة أرحب بخصوص قضية وكيل أمانة العاصمة الأستاذ عبدالكريم ثعيل

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن قبيلة أرحب بخصوص قضية وكيل أمانة العاصمة الأستاذ عبدالكريم ثعيل


اجتمعت قبيلة أرحب على أخماسها مشائخ وأعيان وافراد يوم الأربعاء 20 رمضان 1441هـ الموافق 13 مايو 2020م بمدينة مارب، وذلك لتدارس قضية وكيل أمانة العاصمة الأستاذ عبدالكريم ثعيل بصفته أحد أبناء القبيلة ومن الشخصيات البارزة فيها والمعروف بدوره في مناهضة الانقلاب والوقوف مع الشرعية والتحالف منذ انطلاق عاصفة الحزم، والموقوف لدى أشقائنا في المملكة العربية السعودية، وقد خرج الاجتماع القبلي بإقرار النقاط الآتية:

أولاً/ تعبر القبيلة عن امتنانها للمملكة العربية السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظه الله لمواقفها الأخوية الصادقة تجاه الشعب اليمني، والتي توجت تلك المواقف بعاصفة الحزم وإعادة الأمل، كما تعبر قبيلة أرحب عن ثقتها في قيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة بأنه لن يُظلم عندهم أحد.

ثانياً/ نطالب القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي، ونائبه، ودولة رئيس الوزراء القيام بواجبهم الرسمي في متابعة اطلاق سراح وكيل أمانة العاصمة الأستاذ عبدالكريم ثعيل، وعدم ادخار أي جهد في ذلك.

ثالثاً/ تثمن قبيلة أرحب الجهود المبذولة من قبل رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير حمود بن عزيز، وجميع من تعاون في متابعة الموضوع من الشخصيات الرسمية والاجتماعية خلال الفترة الماضية.

رابعاً/ تؤكد قبيلة أرحب رفضها لأي توظيف سياسي أو إعلامي للقضية لخدمة أهداف وأغراض خاصة.

خامساً/ أقر الاجتماع القبلي تشكيل لجنة من مشائخ وأعيان القبيلة لمتابعة القضية لدى الجهات المختصة، وتعد اللجنة هي المخولة بالتواصل مع مختلف الجهات الرسمية والإعلامية، وأي مواقف أو تناولات إعلامية خارج إطار اللجنة وأسرة وكيل أمانة العاصمة تمثل أصحابها ولا تمثل موقف أسرته وقبيلته.


صادر عن قبيلة أرحب بتاريخ 20 رمضان 1441هـ الموافق 13 مايو 2020م

والله الموفق؛؛