الصحفي

الصحفي "الغباري" يحذر من أن اليمن سيصبح الوطن القومي لكل الهاشمين في العالم .. ويكشف معلومات وأسرار خطيرة حول السلالة الهاشمية (تفاصيل + فيديو) 

خاص :
أكد الصحفي والكاتب اليمني سام الغباري ، أنه بإقرار الخُمس، يتحول اليمن إلى وطن قومي للهاشميين من كل أصقاع الأرض ، وقال في تغريدة له على تويتر "من كان هاشمياً فقيراً في أي بلد إسلامي عليه الحضور إلى اليمن ليأخذ نصيبه من الخُمس ، مشيرا إلى أن هذا الأمر جزء من رؤية الإحتلال الهاشمي لليمن ولن يكسره إلا الحسم العسكري قبل أن نتحول إلى ‎فلسطين أخرى ، موضحا أن الاحتلال سيتوسع جغرافياً .


وفي فيديو نشره على حسابه الشخصي ، أوضح الصحفي الغباري في ‏رسالة مختصرة وواضحة إلى كل يمني ويمنية ، أن العدو واضح ، وقانون الخمس يعني تحويل ‎اليمن إلى وطن قومي للهاشميين من كل أصقاع الأرض ، مجددا مطالبه بإقرار قانون الهوية اليمنية وتجريم التمييز العنصري والطبقي ، مؤكدا ان ذلك هدف كل الحكومات والبرلمانات المحترمة وضرورة لإيقاف هذه العنصرية الهاشمية الخطرة .


وتسأل الغباري في الفيديو : "اليوم أعلن الهاشميون بكل صراحة أننا لسنا يمنيين ، مالذي يحدث ؟ لماذا هذا الجحود؟ لماذا هذا النكران؟ لماذا هذا البعد عن الهوية اليمنية؟ .. وقال إن "هذا ما حذرنا منه منذ البداية ، التمسك والتشبث بالهاشمية معناه هوية أخرى مناقضة للهوية اليمنية" مشيرا إلى أن الهاشمية ليست قبيلة داخل اليمن ، ولا وجود لشيء إسمه بني هاشم داخل اليمن" .


موضحا أنه كان يجب على العائلات والأسر التي تنتسب لعرق هاشمي، أن تقول أنها يمنية ، وكان يجب على هذه الأسر التي حصلت على القابها داخل اليمن الحصول على الهوية اليمنية كاملة الولاء والانتماء !! لكنهم رفضوا ذلك ، وما زالوا يصرون على مصطلح الهاشمية داخل اليمن .. لماذا ؟؟ من أجل هذا القانون ، ومن أجل الخمس ، ومن أجل الكثير من المزايا التي يريدون أن يسيطروا بها على اليمنيين ، بل وأن يسيطروا على ثروات اليمن .


وحذر الغباري من أن هذا القانون الذي اعلنت عنه مليشيات السلالة الهاشمية مؤخرا ، بالقول "بموجب هذا القانون أصبح وطناً قومياً لكل الهاشمين في العالم" مشيرا إلى أن أي هاشمي فقير في أي منطقة أخرى في العالم فل يأتي إلى اليمن ليحصل على نصيبه من الخُمس" مؤكدا في حديثه ، أن "هذه الخطوة الكبيرة والخطيرة جدا سوف توحد الهاشمين حول مطامع الثروة اليمنية ، منوها بأن اليمن اليوم في مواجهة مع الهاشمية" . 


واستطرد الغباري قائلا "اليوم على كل اليمنيين مواجهة هذه العنصرية المقيتة .. اليوم على مجلس النواب إقرار قانون الهوية الوطنية ، قانون الهوية اليمنية ، لتحديد من هو اليمني !! .. موضحا أن "اليمني هو الذي يعيش في هذه الأرض ويحمل الجنسية اليمنية ولا يعترف بأي جنسية أخرى حتى لو جاء من اقاصي الأرض ،.. اليمني هو الذي يريد أن ينتمي لهذه الأرض ولا يكون مستثنى ، ولا مواطن سوبر ، أو له أي امتيازات أخرى ..


وقال "ان هذه هي المواطنة المتساوية ، ومن أراد أن يميز نفسه خارج إطار الهوية اليمنية وخارج الحدود المتعارف عليها شرعا وقانونا عليه أن يغادر اليمن غير مأسوف عليه .. هذا هو الذي يجب ان يتوحد اليمنيون من أجله .. هذا هو الذي يجب أن يقاتل اليمنيون من أجله ... المعركة اليوم معركة هوية .. (إما نحن و إما هم) في إشارة منه للسلالة الهاشمية .


وتجدر الإشارة إلى أن الغباري كان قد وجه دعوة لكافة الناشطين والسياسيين والاعلاميين ومنظمات المجتمع المدني والكتل والأحزاب السياسية ، إلى رفض العنصرية الهاشمية ، وطالب ، الأحزاب والمؤسسات الحزبية والمدنية والشباب والمرأة ، وكل يمني غيور أن يرفض العنصرية الهاشمية ، والتوقيع على عريضة شعبية واسعة يشارك فيها الجميع بأسمائهم وصفاتهم ، لتقديمها إلى مجلس النواب اليمني لسن قانون الهوية اليمنية ، بهدف مواجهة العنصرية النازية للسلالة الهاشمية .

شاهد الفيديو : 

iframe