المليشيا السلالية تعلن الحرب على البيضاء .. والشيخ العواضي يدعو للنكف القبلي و القبائل تتداعى من كل مكان لطرد مرتزقة إيران من المحافظة (تفاصيل) 

المليشيا السلالية تعلن الحرب على البيضاء .. والشيخ العواضي يدعو للنكف القبلي و القبائل تتداعى من كل مكان لطرد مرتزقة إيران من المحافظة (تفاصيل) 

خاص :

اعلنت مليشيات السلالة الهاشمية الإرهابية المدعومة من نظام الملالي الإيراني ، الحرب على المواطنين والقبائل في محافظة البيضاء وسط اليمن ، وشنت قصف صاروخي ومدفعي ، وهجوما اخر بالطائرات المسيرة على قبائل آل عواض بالمحافظة ، في تحدي سافر لإرادة اليمنيين .


رجال القبائل وصفوا العملية بالهجوم الغادر من قبل مرتزقة إيران  ، والذي طال منازل المدنيين والأبرياء في قرى الشعف التابعة لمديرية ردمان بمحافظة البيضاء ، بالقذائف والطائرات المسيرة بشكل مفاجئ رغم وجود وساطة قبلية تسعى لحقن الدماء ، 


وبحسب مصادر ميدانية ، اكدت ان الهجوم الغادر لمليشيات الحوثي الإنقلابية ، أسفر عن ارتقاء عدد من القتلى وجرح اخرين في صفوف المواطنين ، اعقبته مواجهات ضارية ، اندلعت بين رجال القبائل وعناصر مرتزقة إيران في مناطق مختلفة بمحافظة البيضاء ابرزها ، مناطق آل الحماطة بين مديرية ردمان و آل عواض والسوادية .


المصادر اكدت تمكن رجال القبائل من ردع المليشيات السلالية وصد الهجوم الغادر ، كما تمكنت من إسقاط طائرتين مسيرتين اطلقتها المليشيات الإيرانية  على قبائل ردمان في اول ساعة من تفجر الوضع عسكريا ، وسط توافد رجال القبائل تلبية لداعي النكف الذي أطلقه الشيخ ياسر العواضي ، وعدد من مشائخ ورجال البيضاء .


وكان القيادي البارز في حزب المؤتمر الشعبي العام الشيخ ياسر العواضي ، وجه دعوة عاجلة للنكف القبلي ، داعيا آل عواض من الجريبات إلى المرية وآل الثابتي للاحتشاد فورا وتشكيل سرايا محور ردمان الدفاعية ، لمواجهة مليشيات السلالية التي اعلنت الحرب على البيضاء واهلها ، .


وقال العواضي ، في تغريدة له على تويتر ، ‏"يعلم الله مانسعى الا للسلام وحقن الدماء بكرامة وشرف وبعد استهداف الشعف لردمان بقذايف صاروخية في ظل وجود دور للوساطة ومشايخ البيضاء ، فاني ادعو ال عواض من الجريبات الى المريه واصحابنا مستنير وال الثابتي للاحتشاد فورا وتشكيل سرايا محور ردمان الدفاعيه وفق الخطةالسابقة للدفاع عن ردمان" 


داعيا كل أبناء البيضاء ومأرب وشبوة وكل القبائل التي تواصلت معهم إيجابيا للاجتماع بعد أن رفضوا تسليم قتلة جهاد الشهيدة الماجدة جهاد الأصبحي بعد شهر ونصف من طلبه للنكف ، التي قتلتها مليشيات بني هاشم بدم بارد على سطح منزلها في البيضاء قبل نحو شهرين .


هذا وتشهد الساحة المحلية في مختلف الجبهات مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل ، ومليشيات الحوثي السلالية،  التي رفضت المبادرات الإنسانية المقدمة من الحكومة الشرعية وتحالف دعم الشرعية اليمنية ، الى جانب امعان المليشيات في قتل اليمنيين ومصادرة حقوقهم وممتلكاتهم وثرواتهم .