محافظ المهرة يدشن المنحة السعودية من المشتقات النفطية لقطاع الطاقة المقدمة عبر البرنامج السعودي

محافظ المهرة يدشن المنحة السعودية من المشتقات النفطية لقطاع الطاقة المقدمة عبر البرنامج السعودي


المهرة / ناصر الساكت :

5/يوليو/2020م





دشن محافظ محافظة المهرة الأستاذ محمد علي ياسر، اليوم، بميناء نشطون استلام شحنة مادة الديزل لتشغيل محطات الكهرباء لشهر يوليو الجاري بمناسبة مرور عامين على المنحة السعودية لوقود الكهرباء في محافظة المهرة عبر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بحضور الأمين العام للمجلس المحلي الأستاذ سالم عبدالله نيمر 

ونائب قائد قوات التحالف العقيد البحري الركن محمد ابراهيم الثميري ووكيل المحافظة للشؤون الفنية م. سالم محمد العبودي ومدير عام فرع شركة النفط م. محسن علي بلحاف ومدير مكتب البرنامج السعودي م. عبدالله باسليمان. 


وتقدر الكمية ب"4800" طن من مادة الديزل دعماً من المملكة العربية السعودية لقطاع الطاقة في محافظة المهرة التي تبلغ قيمتها أكثر من 2 مليون دولار شهريا. 


وأشار المحافظ خلال حفل التدشين إلى أن المنحة السعودية من المشتقات النفطية تمثل أهمية كبيرة في دعم وتشغيل محطات توليد الكهرباء والمستشفيات وغيرها من المنشآت الخدمية ، مشيدا بالدعم السعودي المقدم لمحافظة المهرة وبحرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان على اهتمامهم ودعمهم للشعب اليمني بشكل عام وبدور الأخوة في البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن برئاسة السفير محمد آل جابر على جهودهم المبذولة وما يقدمونه من دعم وإسناد ملموس ليس في المشتقات النفطية بل في مختلف المجالات التي يعمل فيها البرنامج.


وأوضح المحافظ بأن البرنامج يستعد لانشاء محطة كهرباء بقوة (40) ميجا وات ومشاريع طرق مرورا بمدينة الملك سلمان الطبية امتدادا لما نفذه من مشاريع خدمية وتنموية في قطاع الكهرباء والتربية والصحة وغيرها من المساعدات الإنسانية والإغاثية واللوجستية ، مشيرا إلى هذا الدعم يأتي تجسيدا لعمق العلاقات الأخوية المتينة التي تربط المملكة العربية السعودية الشقيقة بالجمهورية اليمنية وأن البرنامج السعودي والتعاون الاخوي بين الحكومة السعودية والحكومة اليمنية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية. 


من جهته أشار مدير البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بالمحافظة عبدالله باسليمان إلى أن هذا الدعم من منحة خادم الحرمين الشريفين يدخل عامه الثالث توالياً وسط متابعة من قبل البرنامج مما يدل على اهتمام المملكة في دعم الشعب اليمني وتخفيف معاناتهم وتحسين مستوى معيشتهم في جميع القطاعات التي يعمل فيها البرنامج. 


فيما أثنى مدير عام فرع شركة النفط م. محسن بلحاف على جهود البرنامج السعودي في دعم قطاع الطاقة من خلال منحة الملك سلمان للمشتقات النفطية التي بدأت عام 2018 م ، لافتاً أن هذا الدعم يأتي ضمن جهود الحكومة السعودية الداعمة لتعزيز قطاع الكهرباء في مختلف المحافظات اليمنية. 


وعبر بلحاف عن شكره وتقديره للسفير آل جابر الذي يقف خلف هذه الخطوة في دعم المهرة بالمشتقات النفطية المقدرة ب(4800) طن شهرياً.