أبناء تهامة يؤكدون أحقية في ادارة مناطقهم المحررة في مظاهرة حاشدة بمدينة الخوخة

أبناء تهامة يؤكدون أحقية في ادارة مناطقهم المحررة في مظاهرة حاشدة بمدينة الخوخة



شهدت مدينة الخوخة الساحلية العاصمة المؤقتة لمحافظة الحديدة. غرب اليمن، صباح اليوم الاثنين مظاهرات حاشدة، رفضا لممارسة الاقصاء والتهميش للكوادر الادارية التهامة من قبل بعض الأطراف يحاولون تدوير الماضي وفرض الوصاية على ابناء تهامة الارض والإنسان. 


وخرجت الجماهير من عدة مناطق تهامية محررة وجابت شوارع  مدينة الخوخة بمسيرة، مناهضة لعمليات محاولة انتزاع ادارة أمن مديرية الخوخة من أيدي ابنائها الذين حرروها في السابع من ديسمبر 2017 م بقيادة قائد معركة تحرير الخوخة العميد الركن احمد علي الكوكباني القائد العام للمقاومة التهامية. 


وهتف المئات من التهامين في مديرية الخوخة، بشعارات تندد بالممارسات التي يتعرض لها ابناء تهامة من الاقصاء والتهميش والنكران لتضحياتهم الجسيمة التي قدموها في سبيل تحرير المديرية وبقية المناطق المحررة. 


كما رفعوا لافتات مؤيدة لقيادات التحالف العربي و شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي وقيادة المقاومة التهامية ، داعية للاصطفاف وتوحيد الصف وراء قيادتها الميدانية في ارض الواقع وصاحبة الحق المشروع في قيادة شوون مدريتهم و وقوفها في امام التحركات المشبوهة في الساحل التهامي، لحفظ السلم المجتمعي من الفوضى والملشنة.


وفي بيان صادر عن مشائخ وشخصيات اجتماعية و مكونات تهامية  للمتظاهرين في مديرية الخوخة الساحلية ، أكدوا أن مدينة الخوخة قالت كلمتها من أول يوم، وضحت بخيرة أبنائها في سبيل "انحيازها للدولة ضد تسلط الاوصيا ". مضيفين أنه لن يسمح لأحد العبث بأمنها واستقرارها بعد أن ظلت آمنة لأربع سنوات.


وطالب المحتشدون السلطات الرسمية في الشرعية بوضع حد لممارسة الاقصاء والتهميش لابناء تهامه كافة  

وقالوا "إن أي تكريس من شأنه اقصاء ابنائهم  سيجر المديرية إلى ما لا يحمد عقباه.


وتسود مديرية الخوخة الساحلية الخاضعة لسيطرة ابنائها في اللواء التاسع عمالقة  توترات منذ ما يزيد عن شهر بعد تنامي تحركات يقوم بها بعض قيادات في السلطة المحلية والامنية  بالمحافظة موالين لطارق عفاش، تسعى للسيطرة الادارية على شرطة أمن المديرية وتسليمها لقيادة من خارج صف كوادر و رموز المقاومة التهامية المضحية في الميدان..