تيار نهضة اليمن يلتقي د. أحمد عبيد بن دغر مستشار رئيس الجمهورية

تيار نهضة اليمن يلتقي د. أحمد عبيد بن دغر مستشار رئيس الجمهورية


خاص الدائرة الإعلامية للتيار. 


في إطار خطة التنسيق السياسي لإنقاذ الوطن واستعادة الدولة والدفاع عن الجمهورية والوحدة الوطنية، إلتقت الهيئة الإدارية التأسيسية لتيار نهضة اليمن يوم أمس الثلاثاء ٢١ / ٧ / ٢٠٢٠ الدكتور أحمد عبيد بن دغر مستشار رئيس الجمهورية.


وفي اللقاء الذي عقد بمكتب مستشار رئيس الجمهورية قدم رئيس الهيئة التأسيسية للتيار شرحا موجزا عن الخطوات التي قطعها التيار والأنشطة التي يقوم بها في سبيل النهوض بالعملية السياسية الوطنية، وبعث وتجديد روح النضال الوطني، مؤكدا أن موقف التيار تجاه قضايا الوطن المصيرية موقف ثابت لا يتغير، ينطلق من واجب دعم الشرعية باعتبارها الخيار الأوحد لكل اليمنيين، لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة، والحفاظ على الثوابت الوطنية، ممثلة في الجمهورية والوحدة الوطنية.


ومضيفا أن تيار نهضة اليمن يمثل القاعدة العريضة للنخب الوطنية الصاعدة والواعدة والمؤهلة التي تضع اليوم قدمها على عتبات المستقبل، مستشعرة مسؤليتها الوطنية والتاريخية تجاه الواقع الأليم الذي يمر به اليمن.


وقدم الأمين العام للهيئة التأسيسية للتيار شرحا موجزا عن فروع التيار في كل محافظات الجمهورية، والترتيبات الجارية لعقد المؤتمر العام في المرحلة القادمة.


واستمع معاليه للتصورات التي قدمها أعضاء الهيئة الإدارية للتيار بشكل مفصل حول آلية العمل السياسي والدور الثقافي والتنويري للتيار.


من جانبه رحب مستشار رئيس الجمهورية د. أحمد بن دغر بوفد تيار نهضة اليمن، مؤكدا اهتمامه ومتابعته للتيار من لحظة الاعلان عنه، وتشجيعه الدائم للتيار وقيادته التأسيسية للمضي في طريق النضال، وأن التيار يمثل إضافة نوعية للعمل السياسي الوطني في هذه المرحلة، سيما وهو يعبر عن الروح الشبابية الفتية التي هي دون شك المعنية بمستقبل الوطن.


واطلع معاليه على مشروع رؤية التيار وأدبياته الفكرية والسياسية مبديا إعجابه الشديد بالعمل والروح الوطنية الأصيلة التي تنطق بها أهداف التيار ومبادئه وتوجهاته وأنشطته.


مضيفا بأن المرحلة تتطلب تظافر كل الجهود الوطنية الصادقة لاستعادة الجمهورية والدولة، والحفاظ على وحدة الوطن وأمنه واستقراره، سيما والوطن يتعرض للعبة دولية خطرة تستهدف وحدته الوطنية، وهويته الجمهورية، فالمقترحات الأخيرة التي تقدم بها المبعوث الدولي جريفيث تذهب باتجاه تثبيت سلطة المليشيا الانقلابية على حساب الجمهورية والوحدة الوطنية وأمن واستقرار اليمن، وهو ما يشكل انحراف خطير عن مضمون المبادرة الخليجية والقرارات الدولية التي نصت في كل تفاصيلها على الحفاظ على وحدة اليمن وأمنه واستقراره، داعيا التيار وكل القوى السياسية لكثيف الجهود الوطنية، للدفاع عن الثوابت المتمثلة في الجمهورية والوحدة الوطنية، باعتبارهما تركيب وجودي يسمى اليمن، لا ينفك أحدهما عن الآخر.


وفي ختام اللقاء قدمت قيادة التيار شكرها وتقديرها للدكتور بن دغر على  دعمه السياسي المتواصل للتيار، مبدية اعجابها بمواقفه الوطنية والنضالية الثابتة.