*إتحاد نقابات عمال حضرموت يعقد إجتماعاً لمناقشة الأوضاع الحالية بساحل حضرموت

*إتحاد نقابات عمال حضرموت يعقد إجتماعاً لمناقشة الأوضاع الحالية بساحل حضرموت


عقد صباح اليوم الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 إجتماعاً بمدينة المكلّا في قاعة إجتماعات إتحاد حضرموت برئاسة رئيس الإتحاد بالمحافظة الأستاذ عوض سالم باكونه ،ونائب رئيس الإتحاد والأمين العام للإتحاد بالمديرية الأستاذ علي عبداللّه الحبشي، والأمين العامة بالمحافظة الأستاذ سالم عمر بن مخاشن والشخصية الوطنية المعروفة الأستاذ منير عبدالقادر باحشوان وبحضور ممثلين نقابات مدريات الساحل وشخصيات إجتماعية وطنية بارزة وذلك لمناقشة أبرز مايقلق الناس ويشغل بالهم في هذه الفترة وأوضاع المحافظة وماوصل إلية الحال في الآونة الأخيرة .


وتحدث رئيس الإتحاد عوض باكونه عن الاوضاع التي تعشيها المحافظة حالياً ومامدى تأثيرها على حياة عمالنا وكافة أهلينا في هذه المحافظة مؤكداً في الوقت ذاته على أن هذا الإتحاد شجاعاً في الدفاع عن حقوق العمال والمواطنين في المحافظة  عموماً مثل ما عهدناه سابقاً، وكما أكد عن وقوف إتحاد النقابات مع شعب هذه المحافظة التي تعيش أوضاع متردية في سوء الخدمات وفي شتى المجالات الحياة الإجتماعية بشكل عام ومعاناة المواطنين مع الفساد المتراكم في المؤسسات والدوائر الحكومية وتدني مستوى دخل الفرد البسيط مع الإرتفاع الفاحش للسسلع والخدمات .


فيما تحدث الأمين العام للإتحاد عبداللّه الحبشي عن أهم الخطوات التي سيتم إتخاذها في الفترة القادمة في حالة عدم إستجابة السلطة لمخرجات هذا البيان وسيكون هناك التصعيد لعصيان مدني شامل في ساحل حضرموت حتى يتم الإستجابه لأبرز قضايا المواطنين وأنّ هذا الإجتماع مخرجاته ستكون ملموسة وإيجابية على أرض الواقع وبالتالي هذا يعطينا دفعة معنوية إجابية للصمود في المطالبه في الحقوق ونأمل بأن الاخ المحافظ يستجيب لتلبية المطالب المرجوّه .



وفي نهاية الإجتماع فتح باب النقاش مع الحاضرين بشكل أكثر فعالية حول الاوضاع الكارثية الحالية التي تعيشها محافظتنا من حل مشكلة الكهرباء بشكل سريع وحاسم و تدهور العملة وإرتفاع الأسعار وزيادة الأجور للموظفين والمتعاقدين وتعزيز وضع الخدمات الصحية وامور عديده تصب في مصلحة هذا الشعب، وكما تم الحديث ايضاً عن تجديد هذا الإتحاد بفئات شبابية ودخ دماء جديدة من اجل الإستمرار في العمل وابقاء إستمرار نشاط هذا الإتحاد .