أضخم فعالية شعرية وثقافية في اليمن .. ماذا تعرف عن مسابقة «حجاج للشعر الشعبي» التي تجري حاليا بمشاركة أفضل الشعراء اليمنيين؟

أضخم فعالية شعرية وثقافية في اليمن .. ماذا تعرف عن مسابقة «حجاج للشعر الشعبي» التي تجري حاليا بمشاركة أفضل الشعراء اليمنيين؟

بهدف دعم ومساندة المبدعين من الشعراء و تسليط الضوء الشعبي والجماهيري عليهم ، وتشجيع المواهب الشعرية والأدبية ، وتخليد أعمالهم الشعرية ، وتكريمهم بما يستحقون ، والنهوض بالشعر الشعبي وتطوير وتهذيب وتحديث ادواته واساليبه من خلال النقد والتقييم العلمي لنصوصهم ، والارتقاء به وبشعرائه والترويج له في الأوساط الشعبية ، وإحياء الدور الإيجابي للشعر الشعبي في الثقافة العربية والإنسانية ، تقيم مسابقة «حجاج» للشعر الشعبي ، النسخة الخامسة من المسابقة الشعرية للعام الحالي 2020م .. 


المسابقة التي تبلورت نواتها الأولى في منتصف 2015م ، كمشروع ثقافي للتباري الشعري بين أبناء «حجاج» ، بالتزامن مع اندلاع الحرب المدمرة في اليمن التي عملت على تشتيت الكثير من المواهب الشبابية ، لاقت قبول واستحسان شريحة واسعة من شعراء ومثقفي حجاح ؛ وخاصة عقب اقتراح "منصور عبدالله الحجاجي" لتنظيم مسابقة شعرية في الشعر الشعبي والزوامل بين أبناء حجاج عبر الفيس بوك ، بهدف إحياء قيم التعارف البناء بين أبناء الوطن الواحد في الداخل والخارج وإيجاد متنفس أدبي للتفاعل المجتمعي والتأكيد على الهوية الاصيلة للشعر الشعبي اليمني ...


الفكرة نالت استحسان النخبة الثقافية من أبناء حجاج ، وقوبلت بتفاعل كبير وواسع من شعراء المنطقة الذين أبدو استعدادتهم للمشاركة والتفاعل فيها ، وتمكنوا خلال وقت قصير من تحويلها إلى فكرة أكثر شمولية وتنظيم وعمق ثقافي ، من خلال دراسة تحليلية وثقافية موسعة ، قام بها الشاعرين «أبو رعد القطنة الحجاجي - زايد العرقبان» الذين قدموا الدراسة النهائية والإطار العام للمسابقة نهاية 2015م التي تضمنت «إسم المسابقة - الضوابط - الشروط - الاهداف - اليات التقييم والفرز - الجوائز المالية والمعنوية - انشاء مجموعة في الفيس بوك لتكون المنصة الرسمية لإقامة المسابقة .. الخ» .. 


ونظرا لما للشعر في تهذيب النفس والارتقاء بالفكر، ومما له من حضور متجذر في ثقافتنا الأصيلة، ووجداننا العربي، وتكريما للشعر و الشعراء ، وللغة العربية الغراء، أطلقت مسابقة حجاج للشعر الشعبي نسختها الأولى من المسابقة مطلع 2016م ، برعاية كريمة من الأخوة «محمد موسى الحجاجي و منصور عبد الله الحجاجي» ، وبمشاركة 32 شاعر من أبناء حجاج ، نال شرف بيرقها الشاعر «إسماعيل عسكر المفلحي» وحصل الخمسة الأوائل على جوائز مالية ومعنوية وشهادات رسمية ؛ 


وبالنظر للنجاح الكبير الذي حققته النسخة الأولى ، تم توسيع نطاق المسابقة الشعرية لتفتح أبوابها في نسختها الثانية 2017 لجميع الشعراء من أبناء اليمن في الداخل والخارج ، وهو ما انعكس على حجم المشاركة التي تجاوزت حاجز 60 شاعر ، وبرعاية كريمة من الأخوة «محمد موسى الحجاجي و منصور عبد الله الحجاجي» ، والتي انتهت بتتويج الشاعر «هيثم الرصاص» ببيرق النسخة الثانية .. فيما شكلت النسخة الثالثة من المسابقة عام 2018 التي تم تقديمها برعاية كريمة من الأخوة «عبد السلام عوسان ونبيل أبو حمراء» ، نقلة نوعية ومتقدمة وأكثر تنافسية ، حيث تم قبول أكثر من 70 شاعر من أصل 215 شاعر ، وقد نال الشاعر «عبد السلام اللباسي»  بيرق المسابقة في نسختها الثالثة ...


وبهدف ترسيخ حضور الشعر العربي المتميز محليا وعربيا وعالميا ، وتشجيع وتقدير الشعراء والمبدعين للمضي قدماً نحو آفاق أرحب للإبداع والتميز ، ورفع مستوى الاهتمام والإقبال على الشعر وزيادة الوعي الثقافي والمعرفي ، واصلت الإدارة التنظيمية للمسابقة جهودها في سبيل انجاح مشروع المسابقة ، التي حققت نجاح واسع في نسختها الرابعة عام 2019م ، برعاية من معرف القبيلة «جار الله قاسم الحجاجي» و بادراة أعضاء لجنة التحكيم المؤسسين، وبمشاركة 120 شاعر من أصل 317 شاعر تقدموا للمنافسة على لقبها ، والتي انتهت بتتويج الشاعر «عبدالرقيب الوجيه» ببيرق المسابقة في نسختها الرابعة .. 



ومواصلة للجهود الأدبية والفكرية التي تبذلها اللجنة التنظيمية لمسابقة حجاج للشعر الشعبي ، ورغم الظروف الاستثنائية الراهنة التي تمر بها اليمن والعالم اجمع ، وبرعاية كريمة من الاخوة «المستشار - مسعد شبانه أبو ممدوح ، نبيل ابوحمراء ، عادل الحربي ، محمد الحجاجي ، حافظ الذيباني ، حمود  السعدي» ، تواصل ادارة المسابقة ، تقديم النسخة الخامسة للمسابقة 2020م ، والتي استقبلت خلال شهر نوفمبر 1056 طلب للمشاركة من أبناء الوطن في الداخل والخارج ، وبعد الفرز والتنقيح من قبل اللجنة الشعرية والأدبية المتخصصة ، تم قبول عدد 201 شاعر ، وهم الذين استوفو كافة متطلبات القبول والتسجيل في المسابقة ، 


هذا وتجدر الاشارة إلى أن جوائز مسابقة «حجاج للشعر الشعبي» النسخة الخامسة 2020 ، المقدمة من الرعاة ، سيتم توزيعها على النحو التالي : 
- المركز الأول (1.000.000) مليون ريال 
- المركز للثاني (700.000) سبعمائة ألف ريال 
- المركز الثالث (500.000) خمسمائة ألف ريال
- المركز الرابع (200.000) مئتان ألف ريال 
- المركز الخامس (100.000) مائة ألف ريال
- جوائز الشاعرات ، لا تقل عن (200.000) مئتان ألف ريال 
- شاعر الجماهير (100.000) مائة ألف ريال
- شاعر القيم (100.000) مائة ألف ريال
- أفضل عضو نشط في المجموعة خلال المسابقة (100.000) مائة ألف ريال
- اصحاب افضل الاقتراحات التطويرية للمسابقة لا تقل عن (200.000) مئتان ألف ريال 
بالإضافة إلى جوائز أخرى سيتم الاعلان عنها خلال فترة المسابقة . 


يشار إلى أن أعضاء لجنة التحكيم تتكون من : 
الشاعر الكبير / أبو رعد القطنة الحجاجي 
الشاعر و الناقد /  زايد  العرقبان 
الشاعر / منير السعدي اليافعي