مكتب الشباب والرياضة بمحافظة تعز يدين قصف المليشيات الحوثية للنادي الأهلي

مكتب الشباب والرياضة بمحافظة تعز يدين قصف المليشيات الحوثية للنادي الأهلي

 


خاص 

يدين مكتب الشباب و الرياضة بمحافظة تعز بأشد عبارات الإدانة والاستنكار استمرار قيام مليشيا الإنقلاب بالقصف العشوائي في محافظة تعز و الاستهداف الممنهج للمدنيين والمنشآت العامة ومنها الرياضية، وآخرها ما أقدمت عليه صباح اليوم السبت، بإستهداف مقر النادي الأهلي بقذيفة مدفعية نتج عنها استشهاد اللاعب السابق لنادي الطليعة ناصر الريمي و نجله الطفل عمران 10 سنوات و إصابة الطفلين كرم شوقي 10 سنوات و رمزي شوقي 7 سنوات ، أثناء تأديتهم للتمارين الصباحية في ملعب النادي. 


ونحن إذ نعزي الوسط الرياضي وأهل وذوي الكابتن ناصر ونجله نؤكد أن القصف الهمجي لمنشأة رياضية لايتواجد فيها سوى الرياضيين من جميع الفئات العمرية، جريمة شنعاء وانتهاك صارخ لكافة القوانين يضاف لسجل الانقلاب المليء بالانتهاكات الإنسانية التي تستهدف حياة المدنيين في كل مكان بمحافظة تعز.


وهنا نود أن نشير بإن هذا العمل الإجرامي الجبان إستمرار لنهج المليشيا الحوثية في إستهداف المنشآت الرياضية الذي ابتدأ مطلع الحرب على محافظة تعز، وهي جرائم حرب ممنهجة جرّمتها المواثيق والتشريعات الدولية ومواثيق الأمم المتحدة واتفاقيات جنيف التي أكدت على حماية المدنيين والأطفال والمنشآت المدنية أثناء الحرب.


و أمام هذه الجريمة الأثمة ندعو المنظمات الدولية ومنظمات الأمم المتحدة  ، للقيام بمسؤولياتها وإدانة هذا الفعل الإجرامي الذي طال المنشآت الرياضية و فتح تحقيق لمحاسبة المتسببين في هذا الجرم الخطير  ، الذي يستهدف الحياة العامة و يعرض المدنيين للخطر.



صادر عن مكتب الشباب والرياضة بمحافظة تعز 

السبت 12ديسمبر 2020