مليشيا الحوثي تواصل إنتهاكاتها بحق المرأة وتهدد بإغلاق اتحاد نساء اليمن

مليشيا الحوثي تواصل إنتهاكاتها بحق المرأة وتهدد بإغلاق اتحاد نساء اليمن

تسريبات يمنية - صنعاء: 


تواصل ميليشيا الحوثي الإرهابية تصعيدها المستهدف للنساء في مناطق سيطرتها، بحزمة من التعسفات والانتهاكات.

وكانت آخر تلك التعسفات إطلاق تهديدات قبل أيام بإغلاق مقر اتحاد نساء اليمن في صنعاء على خلفية إحياء فعاليات تعنى بقضايا وحقوق النساء اليمنيات.

وكشفت مصادر لـ”تسريبات يمنية” أن القيادي الحوثي المدعو فيصل مدهش، أحد مسؤولي الميليشيا في ما يسمى “المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية” هدد مؤخراً بإغلاق مقر الاتحاد بذريعة تنظيمه فعاليات نسوية مختلفة، من بينها إحياء اليوم العالمي لحقوق المرأة.

ونقلت المصادر عن القيادي الحوثي مدهش قوله إن “الاتحاد لم تعد له أي فائدة، وإنما مهمته أصبحت مقتصرة على الترويج للاختلاط والثقافات الغربية، وبات واجباً اليوم إغلاقه بصورة نهائية». بحسب زعمه”.

وأشارت المصادر إلى أن قادة الميليشيا اعترضوا بشدة على إقامة الفعاليات داخل مقر الاتحاد، في وقت اضطر فيه الأخير إلى إقامتها في المبنى الخاص به بسب مضايقة الحوثيين، على الرغم من الحصول على تصاريح مسبقة منهم.

في غضون ذلك، أفاد ناشطون حقوقيون بأن المجلس الحوثي كان قد عاقب قبل أسابيع قليلة عشرات من المنظمات التي نظمت فعاليات لمناهضة العنف ضد المرأة، من خلال إيقاف التصاريح الجديدة لمشروعاتها الإنسانية والإغاثية.

وقال الناشطون إن مثل تلك الممارسات التي وصفوها بـ”الإرهابية”، تعبر عن أن الميليشيا لا تكتفي بجرائمها المتكررة بحق النساء؛ لكنها وصلت حد مطاردة الجهات والمنظمات التي تدافع عن قضايا النساء.

وفي السياق، أكدت مصادر محلية في صنعاء إقدام مسلحي الجماعة قبل أيام على اقتحام ورشة عمل أقيمت بنادي سيدات الأعمال في شارع حدة بصنعاء بذريعة الاختلاط، وقيامها بطرد المشاركين في الورشة، ومن ثم إغلاق النادي للمبرر ذاته.