الاتحاد الأوروبي: هجوم مطار عدن محاولة لتدمير أمل السلام في اليمن

الاتحاد الأوروبي: هجوم مطار عدن محاولة لتدمير أمل السلام في اليمن

تسريبات يمنية-متابعات


قال سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن هانس جروندبيرج إن الهجوم الذي استهدف مطار عدن الدولي الأربعاء الماضي لحظة وصول الحكومة اليمنية الجديدة كان محاولة لتدمير الأمل في السلام للبلد التي تشهد حربا منذ ستة أعوام.

 

وأشار جروندبيرج -خلال لقائه اليوم الاثنين بوزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك عبر تقنية الاتصال المرئي- للبيان الذي صدر عن الاتحاد والذي عبر عن الإدانة القوية للهجوم على مطار عدن الدولي، وفقا لوكالة "سبأ" الرسمية.

 

وأكد سفير الاتحاد الأوروبي دعم الاتحاد لجهود الحكومة لتحقيق السلام في اليمن وعدم تأثير الهجوم على مطار عدن الدولي على ذلك التوجه.

 

وحسب الوكالة ناقش الجانبان القضايا المتصلة بالشأن الإنساني والهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي وضرورة عدم مرور الجريمة كسابقاتها لأنها استهدفت بدرجة أساسية منشأة وشخصيات مدنية.

 

والأربعاء، استهدفت تفجيرات مطار عدن تزامنا مع وصول طائرة الحكومة اليمنية الجديدة من السعودية، مما أسفر عن 26 قتيلا وأكثر من 100 مصاب، إضافة إلى أضرار هائلة.

 

واتهمت الحكومة اليمنية جماعة الحوثي بالمسؤولية عن التفجيرات، بينما نفت الجماعة الاتهامات.